رئيس وزراء باكستان: دول صديقة تضغط علينا للتطبيع مع "إسرائيل"
الجمعة 13 نوفمبر ,2020 الساعة: 05:04 مساءً

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إنه تعرض "لضغوط" للاعتراف بإسرائيل، لكن إسلام أباد لن تعترف أبدًا بها حتى التوصل إلى تسوية "عادلة" مع الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال مقابلة مع إذاعة محلية مساء الخميس، رفض خان خلالها تسمية الدول التي كانت تضغط عليه للاعتراف بإسرائيل.

وحين سؤاله عن إذا كانت هذه الدول مسلمة أم لا أجاب خان: "دعك من هذا [السؤال]، فهناك بعض الأشياء لا يمكننا قولها".

وأضاف: "لدينا علاقات جيدة معهم (هذه البلدان)"، في إشارة مستترة إلى السعودية والإمارات والبحرين، التي أقامت في الأشهر الأخيرة علاقات دبلوماسية واقتصادية مع تل أبيب.

وفي إشارة إلى اعتماد إسلام أباد الاقتصادي منذ فترة طويلة على دول الخليج وخاصة السعودية والإمارات قال: "دعونا نقف على أقدامنا فيما يتعلق بالاقتصاد، وبعد ذلك يمكنك طرح هذه الأسئلة".

وتابع خان: "ليس لدي أي أفكار أخرى بشأن الاعتراف بإسرائيل، ما لم تكن هناك تسوية عادلة ترضي الفلسطينيين".

وفي سبتمبر الماضي، قال رئيس الوزراء الباكستاني إنه لا جدوى من الاعتراف أو التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، لأن ذلك لن يغير الواقع، مضيفاً: "الفلسطينيون أصحاب قضية ظُلموا وحُرموا من حقوقهم واغتُصِبت أراضيهم".

وتحظى باكستان بعلاقات متينة من المملكة العربية السعودية ولا سيما في المجال العسكري، كما أنها تتلقى تمويلاً ضخماً من المملكة، لكن خان لم يحدد تلك الدول التي يتحدث عنها.

وكان السفير الأمريكي لدى "تل أبيب" ديفيد فريدمان، قال في أكتوبر الفائت إنه لولا الدور الكبير الذي لعبته الرياض لما تم التطبيع بين الإمارات و"إسرائيل"، مطالباً بعدم التقليل من هذا الدور.

ووقعت الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال برعاية أمريكية وسط تنديد شعبي عربي وإسلامي واسع، ولاحقاً أدا أبوظبي دوراً لإقناع السودان بالانضمام للاتفاق وهو ما حدث في أواخر أكتوبر الماضي.


المصدر: وكالات


Create Account



Log In Your Account