أنهت العمل في 121 مرفقاً  ...الصحة العالمية : نقص التمويل يعرض برامجنا للخطر وسيؤثر على ملايين اليمنيين
الإثنين 19 أكتوبر ,2020 الساعة: 07:27 مساءً
متابعة خاصة

قالت منظمة الصحة العالمية أن نقص التمويل يعرض برامجها الحرجة للخطر، بما في ذلك حزمة الخدمات الدنيا والتأهب والاستجابة للأوبئة، مما قد يؤثر على ملايين اليمنيين في جميع أنحاء البلاد.

وأوضح مكتب المنظمة في اليمن، في تقريره لشهر سبتمبر 2020 ، أن الفجوة الكبيرة في التمويل أدت إلى تفاقم الوضع أكثر. 

وأكدت المنظمة أنها أنهت العمل في 121 مرفقاً كانت تقدم الحد الأدنى من الخدمات ما أثّر على مليون شخص، بالإضافة إلى 1.3 مليون شخص محرومون من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية المنقذة للحياة بسبب خفض التمويل منذ أبريل الماضي.

وأشارت الى أنه" إذا لم يتم توفير الدعم بحلول نهاية العام، فسيفقد ما مجموعه تسعة ملايين شخص إمكانية الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية، كما ستتوقف عملية الاستعداد والمراقبة والتخزين المسبق للإمدادات للاستجابة للأوبئة بما في ذلك الدفتيريا وحمى الضنك في جميع أنحاء المحافظات الـ 23".

وأضافت: سيتم إغلاق ما يصل إلى 60 % من مرافق علاج الكوليرا الحالية البالغ عددها 174، وستتوقف جميع فرق الاستجابة السريعة في المنطقة البالغ عددها 333 عن أداء الوظائف الأساسية، بما في ذلك التحقيق في الحالات ورصد تفشي المرض.

ولفتت المنظمة الى إن ذلك سيؤثر على ما يصل إلى 18 مليون شخص، بما في ذلك ستة ملايين طفل بحاجة ماسة إلى التطعيم ضد الأمراض الفتاكة مثل الحصبة وشلل الأطفال.

وعن وضع تفشي كورونا، ذكر تقرير المنظمة أن حالات كورونا المبلغ عنها مستمرة في الانخفاض، لكن المؤشرات تشير إلى أن الفيروس لا يزال ينتشر، وأن عدد الحالات المؤكدة والوفيات أقل من الأرقام الفعلية.

وتابع التقرير : "بالإضافة إلى 15 حالة تم رصدها في محافظة صعدة، تم الإبلاغ عن مجموعات من حالات الشلل الرخو الحاد في محافظات الجوف والمحويت وعمران"، حيث بدأ برنامج التحصين جولة التوعية في المحافظات الشمالية، كما تم إطلاق حملة مكافحة حمى الضنك في عدن لضمان الحماية لـ1.7 مليون شخص.



وكان المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة  ستيفان دوجاريك، قد أكد أن تمويل خطة الاستجابة الانسانية تراجع بشكل غير مسبوق إطلاقا. 

وأوضح أن تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لليمن حتى أغسطس الماضي، لم يتجاوز نسبة 24 %، مشبرا الى انها أقل نسبة شهدها اليمن على الإطلاق في أواخر العام.

 وأضاف "حتى الآن، تلقينا 811.5 مليون دولار فقط من3.38مليار دولار التي نحتاجها ونحث الجهات المانحة على دفع جميع التعهدات المستحقة على الفور ونحث أولئك الذين لم يتعهدوا أو يدفعوا بعد على القيام بذلك وزيادة الدعم.

وتعيش اليمن حربا طاحنة منذ الانقلاب الحوثي في 21 سبتمبر 2014، تسببت بأسوأ أزمة انسانية بالعالم، ومقتل اكثر من 100 الف شخص. 


Create Account



Log In Your Account