الحرف 28 ينشر تفاصيل أولى جلسات محاكمة "الاغبري" وأسماء 7 متهمين فارين وبماذا طالبت والدة الضحية
السبت 03 أكتوبر ,2020 الساعة: 07:04 مساءً
خاص

كشف محامي عائلة الاغبري، وضاح قطيش تفاصيل جلسة محاكمة المتهمين بقتل الشاب عبدالله الاغبري الذي قتل اواخر اغسطس الماضي نتيجة تعرضه لتعذيب استمر لعدة ساعات من قبل عدة اشخاص بصنعاء. 

وقال قطيش في تصريح مصور تابعه محرر الحرف28، ان المحكمة استمعت لاقوال المتهمين كلا على حده، في الجلسة التي استمرت منذ الساعة الثامنة صباحا، حتى الثالثة عصرا. 

واضاف" واجهنا المتهمين بجميع التهم وتم الرد عليها بالتفصيل" 

وأكد انه "سجل طلب تصد لبقية المتهمين الذين لم يشملهم قرار الاتهام" مضيفا " في الجلسة القادمة سيتم طلب احضار بقية المتهمين الفارين من وجه العدالة بينهم وسيم السباعي واياد السباعي صادق الجراش وصابر الحدالي وصدام القاضي واكرم العزعزي وعبدالوهاب التويتي

وقال ان احضار جميع المتهمين سيوضح جميع الدوافع والأسباب التي ادت الى ارتكابهم جريمة مقتل الاغبري

من جهتها، طالبت والدة عبدالله الاغبري بالقصاص لولدها، مضيفة " مثلما عذبوا ابني وقتلوه، يعذبوهم ويقتلوهم".

وكانت النيابة العامة قد وجهت تهمة القتل العمد لخمسة متهمين، بينما اتهمت ثلاثة اخرين بينهم اثنان فاران من وجهة العدالة "بتضليل القضاء وإخفاء معلومات، و أدوات الجريمة".

وطالبت باعدام المتهمين تعزيرا ومحاكمة السادس لينال جزاءه بموجب القانون، وايضا محاكمة المتهمين السابع والثامن غيابيا.

وعقدت الجلسة الافتتاحية وسط إجراءات مُشددة، واستنفار حوثي في محيط المحكمة والشوارع المؤدية لها.

وقالت مصادر مطلعة ان المحكمة رفضت الطلب المقدم من محامي اولياء الدم، بالسماح للصحفيين حضور جلسات المحاكمة.

واعلنت قناة الهوية الموالية للحوثيين عن منع المحكمة لطاقمها بالدخول الى الجلسة. 

وقتل الاغبري في 26 اغسطس الماضي بعد تعرضه للتعذيب من قبل مالك محل السباعي للهواتف بصنعاء وخمسة من معاونيه. 

وبعد الجريمة بيوم، تم القاء القبض على المتهمين، بعد ان تلقى البحث الجنائي في منطقة الصياح، شرقي صنعاء، بلاغا بوجود شاب عشريني "مقتول" في مسشفى "يوني ماكس"، الواقع جوار جولة الجمنة، بمحيط مطار صنعاء الدولي.

ولاقت الجريمة درود افعال محلية ودولية غاضبة وتحولت القضية الى رأي عام. 


Create Account



Log In Your Account