الأغذية العالمي: احتياطات اليمن من العملات الأجنبية أوشكت على النفاد
الخميس 24 سبتمبر ,2020 الساعة: 05:21 مساءً
متابعات

حذر برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، يوم الأربعاء، من إن احتياطيات اليمن من العملات الأجنبية أوشكت على النفاد ما قد يؤدي إلى عدم تمكن البلاد من استيراد المواد الغذائية.

وقال بيان صادر عن برنامج الأغذية العالمي التابع للمنظمة الأممية، إن العملة فقدت 25 بالمئة من قيمتها خلال 2020 وحده. ونظرا لأن احتياطيات البلاد من العملات الأجنبية آخذة في النفاد، فقد لا يتمكن اليمن من استيراد الغذاء، ما يهدد بوقوع الملايين في براثن الجوع".

وأشار البيان إلى تصاعد الصراع عبر أكثر من 40 جبهة في اليمن، وباتت تكلفة الأغذية الأساسية أعلى من أي وقت مضى.

ونقل البيان عن المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي قوله:"هناك حاجة إلى ضمان الوصول الإنساني والتمويل وتحقيق السلام في نهاية المطاف.. في 2018 أنقذنا اليمن من حافة الهاوية.. يمكننا القيام بذلك مرة أخرى، إذا حصلنا على الأموال".

وزاد: "تتعطل شاحنات الغذاء التابعة للبرنامج يوميا، بسبب التأخيرات البيروقراطية، وحتى الآن، لم يتم تسجيل أي شخص للحصول على المساعدة الغذائية في المناطق الخاضعة لسلطات الأمر الواقع في صنعاء (في إشارة إلى جماعة الحوثي)".

والثلاثاء، أصدر البنك المركزي اليمني (مقره الرئيس محافظة عدن)، قرار يقضي بمنع التحويلات المالية الداخلية بالعملة الأجنبية بشكل كامل، بحيث تنحصر فقط على العملة المحلية (الريال).

وقال في تعميم أصدره البنك في وقت متأخر، مساء الأربعاء: "يمنع القيام بالحوالات المالية الداخلية بالعملة الأجنبية بشكل كامل، على أن تتم الحوالات الداخلية بالعملة المحلية (الريال)".

ووجه البنك، بانحصار عمليات السحب والايداع لحسابات العملاء بالعملة الأجنبية على الفروع التي تتواجد بها، تلك الحسابات.

وألزم المركزي الميني في التعميم كافة البنوك وشركات الصرافة بموافاة البنك عبر قطاع الرقابة على البنوك بكشوفات تفصيلية عن حركة خزائن وصناديق العملات الأجنبية لكافة الفروع بشكل يومي.

كما أعلن البنك المركزي، عددا من الإجراءات "التصحيحية الحاسمة والعاجلة" لإيقاف تراجع قيمة العملة الوطنية أمام العملات الصعبة.

وتضمنت الإجراءات، منع التحويلات المالية الداخلية بالعملة الأجنبية بشكل كامل، بحيث تنحصر فقط على العملة المحلية (الريال)، وإيقاف مؤقت لتراخيص نشاط أربعة من كبار شركات الصرافة، وإعطاءها مهلة لا تتجاوز أسبوعين لتصحيح أوضاعها ووقف مخالفاتها، ما لم سيتم سحب تراخيص نشاطها وإيقافها بصورة نهائية.

وشملت الإجراءات يقاف كافة شبكات الحوالات المالية المحلية، وعدم بيع العملات الأجنبية من قبل شركات الصرافة لمنشآت الصرافة الفردية، وحظر التعامل بالعملات الأجنبية.

وخلال الأيام القليلة الماضية أغلقت جمعية الصرافين اليمنيين، محال الصرافة في عدن وعدة محافظات بعد وصول الدولار الى 850 ريالا، وهو ما أدى إلى ارتفاع جنوني في أسعار المواد الغذائية الرئيسية.

وشهد الريال اليمني مؤخرا تراجعا حادا في قيمته أمام العملات الأجنبية هو الأعلى منذ عامين، حيث سجل سعر الدولار في العاصمة المؤقتة عدن، ومحافظات الشرعية، 836 للشراء، فيما تجاوز سعر الشراء 840 للدولار الواحد. في حين سجل سعر الدولار في صنعاء الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي عند 610 للشراء، و615 ريالا للبيع.


Create Account



Log In Your Account