الحكومة تدعو "الانتقالي" للالتزام باتفاق الرياض
الإثنين 21 سبتمبر ,2020 الساعة: 11:11 مساءً
متابعات

دعت الحكومة اليمنية، الإثنين، المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، إلى احترام التزاماته، تجاه آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

وقال وزير الخارجية محمد الحضرمي، خلال اتصال هاتفي بنظيره الكويتي أحمد الصباح، إن الحكومة "حريصة على التنفيذ الكامل لاتفاق الرياض، والتزمت بما عليها، وفقا لآلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض، عبر تعيين الرئيس (عبد ربه منصور هادي) محافظا ومديرا لشرطة العاصمة المؤقتة عدن" وفق وكالة الأنبا ء الرسمية سبأ.

وشدد الحضرمي، على "ضرورة احترام المجلس الانتقالي لالتزاماته، وإخراج القوات والوحدات العسكرية التابعة له من عدن، وفقا لآلية تسريع تنفيذ الاتفاق".

والأحد، قالت هيئة رئاسة "الانتقالي الجنوبي"، في اجتماع لها، إن "المجلس استوفى تسليم كافة الخطط المطلوبة لتنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض، بما فيها الفصل بين القوات في محافظة أبين وكذلك نقل القوات العسكرية إلى خارج عدن".

وأضافت الهيئة، حسب الموقع الالكتروني للمجلس، أنها "تنتظر من التحالف العربي بصفته الراعي لاتفاق الرياض، ممارسة الضغوط لإلزام الطرف الآخر (الحكومة)، بالإسراع في نقل القوات إلى الجبهات وتشكيل الحكومة".

ونهاية يوليو/ تموز الماضي، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، آلية لتسريع تنفيذ اتفاق الرياض، تتضمن تخلي الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب، وخروج القوات العسكرية من عدن، وفصل قوات الطرفين في (أبين).

وتتضمن الآلية المتفق عليها، تشكيل حكومة كفاءات سياسية، ووقف إطلاق النار والتصعيد بينهما، ومغادرة القوات العسكرية عدن، وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة خلال 30 يومًا.

وانتهت المهلة الزمنية للنسخة الثانية من اتفاق الرياض كما حدث مع النسخة الأولى الموقعة في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، في حين لا تزال المعارك تهيمن على المشهد المضطرب بمحافظة أبين، رغم إرسال السعودية لجنة رفيعة إلى عدن في منتصف أغسطس/ آب الماضي.


Create Account



Log In Your Account