المبعوث الاممي يدعو الى اجتماع عاجل لبحث صرف المرتبات وازمة الوقود
الأحد 30 أُغسطس ,2020 الساعة: 07:27 مساءً

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم ، الأطراف اليمنية إلى عقد اجتماع عاجل لمناقشة صرف الرواتب، وحل أزمة نقص الوقود في مناطق الحوثيين.
واوضح جريفيت، في بيان، ان مكتبه مستمر بالتواصل النشط مع الحكومة والحوثيين لإيجاد حلّ عاجل يضمن استمرار تدفق الواردات التجارية من الوقود إلى اليمن، عبر ميناء الحديدة، وضمان استخدام إيراداتها لسداد رواتب موظفي القطاع العام، بناء على قوائم الخدمة المدنية للعام 2014”.

واعرب المبعوث الاممي ، في البيان، عن قلقه الشديد إزاء نقص كبير في الوقود تعاني منه المناطق الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، منذ أكثر من شهرين... محذرا من الآثار الكارثية الانسانية للمدنيين جراء نقص الوقود. 

ووفقا للبيان، فإن مكتب غريفيث دعا مرارا الطرفين للاجتماع ومناقشة آلية لصرف رواتب موظفي القطاع العام من إيرادات سفن المشتقات النفطية عبر موانئ الحُديدة، لكن لم يجتمعا بعد. 

وتعاني المناطق الخاضعة للحوثيين من شح كبير في الوقود، منذ أكثر من شهرين، وتتهم الجماعة كلا من التحالف والحكومة الشرعية باحتجاز سفن النفط.
وقالت شركة النفط التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي بصنعاء ان التحالف العربي يحتجز 19 سفينة في البحر الاحمر.

وفي منتصف يوليو الماضي، قال المبعوث الأممي إن جماعة الحوثي سحبت الأموال المخصصة لرواتب الموظفين، التي تم تحصيلها من عائدات ميناء الحُديدة.

وجرت في 2019 ترتيبات برعاية أممية لتخصيص إيرادات ميناء الحُديدة المحصلة من عائدات الجمارك والوقود وغيرها من السلع، عبر فتح حساب في البنك المركزي بـالحُديدة، لسداد رواتب موظفي الخدمة المدنية في المحافظة وباقي مناطق اليمن.

واتهمت الحكومة الشرعية الحوثيين بسحب فإن الإيرادات من رسوم استيراد المشتقات النفطية من الحساب الخاص في البنك المركزي بالحُديدة والمقدرة بنحو 35 مليار ريال (58 مليون دولار)، كانت مخصصة لصرف رواتب موظفي الخدمة المدنية


Create Account



Log In Your Account