بعد 8 سنوات من المعاناة..مجانية خدمات الصحة الانجابية تنقذ "اتفاق"
الثلاثاء 25 أُغسطس ,2020 الساعة: 05:40 مساءً

تعز – هشام المحيا

" قبل أن نحصل على خدمات الصحة الانجابية مجانا -والتي بفضلها بعد الله رزقنا بمولودنا الاول- جعلتنا الظروف المادية الصعبة نعيش معاناة قاسية مع عدم حصول الحمل أولا والسقوط المتكرر للحمل تاليا والتي استمرت ثمان سنوات” بهذه الجمل المختصرة افتتح ماجد فاضل من أهالي عزلة العروس، صبر الموادم تعز- حكايته وزوجته.


بدات الحكاية قبل ثمان سنوات عندما تزوج ماجد من اتفاق احمد ذات الثامنة والعشرين من العمر، فمنذ ذلك الوقت عجزا الزوجين عن إيقاف مسلسل الاسقاط المتكرر للحمل فضلا عن عجزهم تجنب مضاعفات الاسقاط على الام، فكل ما يمتلكانه الصبر والدعاء.
رحلة شاقة

يقول فاضل “بعد مرور خمس سنوات، حدث الحمل الاول وظننت أن حلم الحصول على طفل بات قريبا لكن هذه الفرحة لم تدم كثيرا حيث سقط الجنين وهو في اسبوعه الثامن، وبعد فترة حدث الحمل الثاني وكانت النتيجة واحدة حيث سقط في الشهر الثالث، وقبل عامين حدث الحمل الثالث لكن انتهى به الامر بالاختناق وهو في الشهر الثامن وفي كل المراحل لم أكن املك المال للذهاب إلى المستشفى لمعرفة المشكلة أو للوقاية من مضاعفات كل عملية اسقاط”

الحلم والأمل

في النصف الثاني من العام الماضي حملت اتفاق بالجنين الرابع وعلمت حينها -عن طريق اهلها وجيرانها الذين بدورهم علموا من خلال الاعلان المعلق في المستشفى وتوضيحات الطاقم الذي اغلبه من ابناء المنطقة- أن مستشفى العروس الريفي- القريب من منزلهم – بدأ في تقديم خدمات الصحة الانجابية مجانا عبر مشروع (سي اس اس دبليو cssw yemen) الذي يموله صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA الأمر الذي شجع اتفاق الذهاب الى المستشفى.

يوضح فاضل لـ “صوت إنسان” عن الخدمات التي يقدمها المستشفى فيقول ” في كل مرة كانت تشعر زوجتي بآلام كنا نذهب بها الى المستشفى والكشف عن حالتها وحالة الجنين ويجرون لها الفحوصات المخبرية اللازمة، وكذا صرف الأدوية طبقا لنتائج الكشف وفي الشهر الثامن من الحمل -قبل ثلاثة اشهر من الان- أكد لنا الأطباء فيه أن هناك احتمالية تعرض الجنين للاختناق الامر الذي قد يستدعي اجراء عملية قيصرية لها، وبالفعل قاموا بتحويلنا الى مستشفى الثورة- الذي يقدم هو الاخر خدمات الصحة الانجابية مجانا.

أهمية مجانية الخدمات

رئيس الفريق الطبي بالمستشفى الريفي الطبيب صالح محمد أكد أن تقديم خدمات الصحة الانجابية مجانا انقذت الكثير من الحوامل خصوصًا تلك التي تعيش ضمن الفئات الفقيرة والاشد فقرا وكانت حالة اتفاق واحدة منها.
ويضيف: تصل إلى المستشفى حالات كثيرة بحالة حرجة ونقوم بإنقاذها، ولولا تدخل المستشفى لكانت تلك الحالات قد حدث لها مضاعفات كثيرة من بينها الناسور الولادي أو التسمم الحملي أو تعرض الجنين للاختناق.
من جانبه، قال وقاد القرشي منسق (سي اس اس دبليو cssw yemen) بالمحافظة لـ “صوت إنسان”، أن جميع خدمات الصحة الانجابية تقدم مجانًا، مشيرا إلى أنه برغم غياب وسائل توصيل الحالات الى المرافق الصحية الا أنه بإمكان الحالات الوصول الى المرافق لقربها منهم.

أرقام واحصائيات

بحسب الاحصائيات التي حصل عليها صوت إنسان من ادارة الصحة الانجابية بمكتب الصحة بتعز فإن عدد المرافق التي تقدم خدمات الصحة الانجابية بتعز تصل إلى 277 مرفقًا صحيًا.
وبينت الاحصائيات أن عدد الخدمات المقدمة للحوامل خلال الفترة من يناير2019م حتى مايو 2020م نحو 300ألف خدمة، منها 202 ألف خدمة في الارياف، فيما وصل عدد زيارات الحوامل للمرافق الصحية301 الف قرابة 302 ألف زيارة.
مشاكل وحلول

مديرة الصحة الانجابية بمكتب الصحة بتعز احلام الرامسي قالت لـ “صوت إنسان ” أن المشاكل الإنجابية المتعددة يصعب علاجها أو الحد منها دون قيام كافة مستويات النظام الصحي بالعمل على تحسين مستوى تقديم الخدمات الصحية عبر توفير كافة المتطلبات من كوادر مؤهلة وبنية تحتية وتجهيزات ونفقات تشغيلية، مؤكدة أن كل تلك الامكانيات المطلوبة لم يتوفر منها الا الشيء القليل.

وحول الوضع العام للصحة الانجابية باليمن، تشير بيانات صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى أن خدمات الصحة الانجابية في اليمن خلال العام الماضي وصلت إلى أكثر من 3.5 مليون امرأة وفتاة.
وذكرت منظمة الصحة العالمية أنه تم توفير الرعاية الصحية الإنجابية المنقذة للحياة لما يقارب 200 ألف امرأة وفتاة.
الا أن صندوق الامم المتحدة للسكان عاد ليحذر من امكانية تعرض نحو مليوني امرأة وفتاة في سن الإنجاب للخطر بسبب فقدان الخدمات الإنجابية، إلى جانب امكانية موت حوالي 48 ألف امرأة بسبب مضاعفات الحمل والولادة، وأكد انه في حال عدم الحصول على تمويل سيتم إيقاف 90 في المائة من الخدمات.

المصدر : صوت إنسان


Create Account



Log In Your Account