بعد صمته عن جريمة قنص طفلة الماء بتعز... الحكومة تدعو جريفيت الى مغادرة مربع الصمت ومداهنة الحوثيين
السبت 22 أُغسطس ,2020 الساعة: 11:17 مساءً

دعت  الحكومة اليمنية المبعوث الاممي مارتن جريفيت، اليوم، الى مغادرة مربع الصمت والتوقف عن مداهنة المليشيا الحوثية.... معبرة عن أسفها لتجاهله جريمة قنص ‎الطفلة رويدا صالح، التي أصيبت برصاص مليشيات الحوثي، أثناء جلبها الماء، في مدينة تعز.
وقال وزير الإعلام معمر الإرياني لوكالة الأنباء اليمنية سبأ “إن تلك الجريمة التي هزت الرأي العام اليمني وضمير كل إنسان حر، تركت علامة استفهام كبيرة حول حيادية المبعوث الأممي، واستمرار تجاهله لجرائم وانتهاكات المليشيا الحوثية”.
وأضاف الوزير أن “استمرار هذا الصمت عن جرائم المليشيا الحوثية وانتهاكاتها
المتواصلة بحق المواطنين في عموم اليمن وفي تعز على وجه الخصوص وآخرها جريمة القنص الوحشي للطفلة ‎رويدا؛ هو بمثابة ضوء اخضر لاستمرار هذه الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيين بشكل يومي”.
‏ودعا الارياني المبعوث الأممي، إلى مغادرة مربع الصمت والتوقف عن مداهنة المليشيا الحوثية.
كما طالبه بالإدانة الصريحة لهذه الجريمة النكراء وكل جرائم المليشيا التي تشكل وصمة عار في جبين الإنسانية، والعمل على تقديم المسئولين عنها للمحاسبة باعتبارها جرائم حرب وجرائم مرتكبة ضد الإنسانية.
والاثنين الماضي، تعرضت الطفلة رويدا صالح (7 سنوات) لإصابة خطيرة في الرأس برصاص قناص تابع لمليشيات الحوثي المتمركزة في معسكر الأمن المركزي، أثناء جلبها الماء لأسرتها، على خطوط التماس في منطقة كلابة، شمال شرقي مدينة تعز.


Create Account



Log In Your Account