الولايات المتحدة تقرر سحب 12 الف جندي من المانيا وتوزيعهم على هذه الدول
الأربعاء 29 يوليو ,2020 الساعة: 11:26 مساءً

قررت الولايات المتحدة سحب 12 ألف جندي من ألمانيا، ستعيد منهم حوالي 6400 إلى البلاد.

وقال وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، إن جزءا من هؤلاء الجنود سيتم نشرهم في دول مثل إيطاليا وبريطانيا وبولندا.
ونقلت وكالة أسوشييتد برس، عن مسؤولين، أن القرار المدفوع بطلب الرئيس دونالد ترامب سحب جنوده بلاده من ألمانيا، يقضي بإعادة حوالي 6400 جندي إلى بلادهم، وتحول حوالي 5400 إلى دول أخرى في أوروبا.
وأشارت إلى أن ذلك جزء من خطة للبنتاغون ستكلف مليارات الدولارات وستحتاج سنوات لإكمالها.
وبحسب الوكالة فإن القرار يأتي تنفيذا لرغبة ترامب المعلنة في سحب قوات أمريكية من ألمانيا، على الأقل جزئيا بسبب فشلها في إنفاق ما يكفي على الدفاع.
وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض الأربعاء: "نخفض القوات لأنهم لا يدفعون الفواتير.. الأمر بسيط للغاية".
وقال المسؤولون إن بعض تحركات سحب الجنود ستبدأ في غضون أشهر، ومن المحتمل أن ترسل قوات جوية وبرية إلى دول لديها بالفعل قوات أمريكية.
وستترك خطة البنتاغون حوالي 25 ألف جندي في ألمانيا.
وقالت الوكالة الأمريكية: "يرتبط الإعلان ارتباطا وثيقا بخطة زيادة وجود القوات الأمريكية في بولندا، وهو التحول الذي طال انتظاره من قبل الرئيس البولندي أندريه دودا".
وبحسب مسؤولي الدفاع فإن هذه الخطوات ستكلف "مليارات" وتتطلب البناء في قواعد في الولايات المتحدة لاستيعاب القوات الإضافية.
وانتقد أعضاء في الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه ترامب سحب القوات من ألمانيا، واعتبروا ذلك بمثابة هدية لروسيا وتهديدا للأمن القومي الأمريكي، وفق الوكالة الأمريكية.
وانتقد عضو بارز في تكتل المحافظين الذي تتزعمه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل القرار الأمريكي.
وقال نوربرت روتجن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني لصحيفة أوجسبيرجر ألجماينه: "بدلا من تعزيز قدرات حلف الأطلسي، فإن سحب القوات سيضعف الحلف".
وأضاف: "فاعلية الجيش الأمريكي لا تزداد بل تتقلص، خاصة في ظل الوضع مع روسيا والنزاعات العسكرية الجارية في الشرق الأوسط".
وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، الأربعاء، إن قرار الولايات المتحدة بشأن سحب نحو 12 ألف جندي أمريكي من ألمانيا وإعادة نشرهم في دول أوروبا يظهر التزام الإدارة الأمريكية بأمن أوروبا والحلف.
وأشار في بيان حول القرار الأمريكي، إلى أن السلام في أوروبا مهم من أجل أمريكا الشمالية أيضا، مضيفا: "نحن أقوى وأكثر أمانًا معًا في عالم يسوده الغموض".

المصدر: وكالات


Create Account



Log In Your Account