رابطة حقوقية: 281 مختطفًا قتلوا جراء تعذيب الحوثيين وقصف التحالف
الثلاثاء 03 مارس ,2020 الساعة: 03:00 مساءً
متابعات

كشفت رابطة أمهات المختطفين، يوم الاثنين، عن مقتل "281" مختطفًا جراء تعذيب جماعة الحوثي وقصف التحالف العربي.

 

وقالت في بيان لها بمناسبة إنعقاد مجلس حقوق الإنسان، في دورته الـ 43 وتزامناً مع يوم المرأة العالمي إن جماعة الحوثي تواصل اعتقال "1839" مختطفاً ومخفي قسراً منذ خمس سنوات، دون مسوغ قانوني.

 

وأضافت أن "المختطفين يتوزعون على " 244" سجنًا رسميًا ومكاناً للاحتجاز، منها "112" مكان للاحتجاز السري.

 

وأوضحت الرابطة، أن المختطفين يتعرضون للتعذيب الجسدي بوسائل وحشية، حتى أصاب الشلل "11" مختطفاً، ويعيشون فيها الخوف والقهر، يتم تهديدهم بالقتل وبإختطاف أطفالهم، وباغتصاب زوجاتهم، فأصاب "20" منهم الاضطراب النفسي أو العقلي".

 

وأضافت: فقدنا "71" مختطفاً قتلوا تحت التعذيب والتصفية الجسدية دون أدنى رحمة ودون عقوبة، و"210" مختطفاً مدنياً قتلوا بسبب قصف طيران التحالف العربي على السجون، وأماكن الإحتجاز التابعة لجماعة الحوثي، غير آبهين بحياة هؤلاء المدنيين الأبرياء، ودون تحقيق أو مساءلة.

 

وذكرت أن "38" مخفيا قسراً لدى التشكيلات العسكري والأمنية بعدن منذ ثلاث سنوات في سجون سرية، وقالت إنها رصدت الرابطة "14" سجناً من بينها، لم تحصل عائلاتهم على أي معلومات عن أماكن إحتجازهم.

 

وقالت الرابطة إن 50 معتقلاً داخل سجن بئر أحمد في عدن تؤخر الحكومة العمل بالإجراءات القانونية معهم، ويتعرضون لسوء المعاملة، فقدوا فرصهم التعليمية والإقتصادية.

 

وأصافت، أنها تضع شجاعة الأمهات والزوجات، مع أمنيات أطفال المختطفين الصغيرة، وكل آمالنا الكبيرة، بين يدي رئيس وأعضاء مجلس حقوق الإنسان في دورته الـ 43 والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، ومناصري حقوق الإنسان في العالم، للضغط على جماعة الحوثي المسلحة، والتشكيلات العسكرية والأمنية بعدن، والحكومة الشرعية؛ لإنهاء معاناة أبنائنا المختطفين والمعتقلين تعسفاً والمخفيين قسراً، ونيلهم حريتهم الكاملة دون قيد أو شرط.


Create Account



Log In Your Account