منظمة حقوقية تطالب الحكومة بتحرير قطاع الاتصالات من الحوثيين في وقت عاجل
السبت 08 فبراير ,2020 الساعة: 01:22 مساءً
متابعات

طالبت منظمة الجوف للحريات وحقوق الانسان، اليوم السبت، الحكومة بتحرير قطاع الاتصالات من قبل جماعة الحوثي والعمل على الاستجابة لمناشدات المتضررين من الاجراءات العقابية الذي تمارسها الجماعة بحق المدنيين في اسرع وقت ممكن.

 

وأقدمت مليشيا الحوثي قبل عشرين يوما على قطع شبكة الاتصالات (سباقون ويمن موبايل وام تي إن )، بالإضافة إلى قطع الانترنت على مديريات "الحزم والخلق والمصلوب والغيل وخب والشعف والمتون" في محافظة الجوف شمال شرق اليمن.

 

ودعت المنظمة في بلاغ صحفي لها، كافة المعنين بحقوق الانسان وعلى رأسهم المفوضة السامية للحقوق الانسان والمبعوث الاممي باليمن وكل المنظمات الحقوقية والانسانية للدناه الانتهاك الصارخ الذي يمس بحياة الألاف ويعطل حياتهم وجعلهم في عزلة كبيرة عن العالم.

 

كما دعت جماعة الحوثي ممثلة بوزارة الاتصالات التي تسيطر عليها بسرعة اعادة كافة التغطية وتفعيل كافة شبكات الاتصالات المقطوعة وتستشعر كافة المعاهدات والمواثيق الدوية والمحلية التي تحرم اعقاب الجماعي وعدم استغلال حياة الناس في وصراعاتها.

 

وحملت المنظمة جماعة الحوثي كافة المسؤولية لما يتعرض له المدنيين من غزلة ومعاناة كبيرة في الجوف وتوقف لكافة الخدمات اليومية بسبب قطع الاتصالات، داعيتا كافة المعنيين بحقوق الانسان الي العمل على العدالة والفضاء وملاحقتهم بكل الاجراءات القانونية.

 

ومنذ قرابة شهر تواصل مليشيا الحوثي قطع الانترنت على المناطق اليمنية بشكل شبه كامل، ما تسبب في توقف كافة المعاملات الرسمية والتجارية والتواصلات الشخصية بين الأفراد، وخسائر تقدر بالملايين.

 

وكان وزير الاتصالات في حكومة مليشيا الحوثي غير المعترف بها، مسفر النمير، كشف عن توجه غير معلن للجماعة من أجل تقليص استخدام خدمات الإنترنت في اليمن.


Create Account



Log In Your Account