سفير اليمن في اسبانيا يقدم استقالته بسبب فساد وزارة الخارجية
الأربعاء 27 نوفمبر ,2019 الساعة: 03:17 مساءً
متابعات

قدم سفير اليمن لدى مملكة اسبانيا، نبيل خالد ميسري، يوم الثلاثاء، استقالته إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بسبب ما وصفه بـ "فساد وزارة الخارجية وتعيينها لمزور هويات وجوازات دبلوماسية".

 

وأرجع ميسري، سبب استقالته إلى الفساد المستشري في وزارة الخارجية وتزوير الهويات الدبلوماسية نظير مقابل مادي والوظائف الوهمية في السفارات منذ عام 2015م. مشيراً إلى أنه طالب مراراً بتشكيل لجان للتحقيق في تلك الظواهر لكن دون مجيب.

 

وقال السفير في نص استقالته التي وجهها للرئيس هادي " نود في البداية ان ننقل لكم شكرنا على الثقة التي اوليتمونا اياها سواء كنائب وزير الخارجية او سفير لدى مملكة اسبانيا وقد بذلنا كما تعلمون الكثير للإسهام في الارتقاء بعمل وزارة الخارجية الا انه للأسف لوبي الفساد في الوزارة وبالدعم الواضح لهم تركنا وظيفة نائب وزير الخارجية بعد ان ابلغناكم رسميا بفشل النهج المتبع وقدمنا لكم رؤيتنا التي وافقتم عليها كما اوضحنا لكم الفساد بملايين الدولارات في بلاغنا الاول الموجهة لكم بتاريخ 14/4/2016".

 

وأشار ميسري إلى مواجهته أوضاع صعبة منذ تعيينه سفير لدى مملكة اسبانيا وتكرر خلق معوقات له بتعيين مزور للهويات بجوازات دبلوماسية.

 

ولفت إلى حجم التمييز بين سفارة اليمن في اسبانيا والسفارات الأخرى في الدول الأوروبية. موضحاً أن كل ما هو متاح للسفارة في اسبانيا هي ميزانية لا تتجاوز 3 الاف دولار شهرياً في حين ميزانيات وإيجارات البعثات اليمنية الأخرى بنفس المنطقة (أوروبا) أضعاف ذلك.

 

واتهم ميسري، وزارة الخارجية بنهب ملايين الدولارات ومصادرة الدخل الاضافي لاسيما بالقنصلية اليمنية في جدة.

 

وأشار السفير إلى استلامه مذكرة ممن وصفه بـ" الفاسد الأكبر أوسان العود وكيل الوزارة للشؤون المالية والإدارية" للتحقيق معه بتكليف من السفير مروان نعمان، معتبراً ذلك قمة الاستهتار بمكانه الدولة.

 

وقال ميسري "لا يشرفني أن استمر بوظيفة سفير اليمن لدى مملكة اسبانيا وأقدم استقالتي إليكم".




Create Account



Log In Your Account