مجلس شباب الثورة: القصف الاماراتي تقويض للشرعية والرصاصة الأخيرة في نعش التحالف
السبت 31 أُغسطس ,2019 الساعة: 11:12 صباحاً
متابعات

قال مجلس شباب الثورة اليمنية، أن القصف الاماراتي للجيش الوطني في عدن وأبين الذي خلف 300 بين قتيل وجريح، يعد تقويض للشرعية والرصاصة الأخيرة في نعش التحالف.

وأكد مجلس شباب الثورة في بيان له، "أن محاولات النأي بالسعودية عن هذه الجرائم هو جريمة أخرى تدحضها المواقف المتواطئة والمسؤولية القانونية لها كقائدة لتحالف الذي بات العائق الأكبر لاستعادة الشرعية، بل الداعم الأكبر لمليشيا الحوثي.

وحمل المجلس، النظامين السعودي والإماراتي مسؤولية الانتهاكات والجرائم الواسعة التي تطال المدنيين في المناطق الواقعة تحت سيطرة مرتزقة الدولتين، وخصوصا في عدن وأبين.

ودعا المنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان لاعتبار تلك الانتهاكات ضمن جرائم الحرب التي تستوجب المحاسبة الدولية.

وكان مجلس شباب الثورة السلمية، قد حذر في وقت سابق من انحراف مسار التحالف، معتبرا انه احتلالاً واضحاً لمقدرات اليمنيين وحجر عثرة أمام تطلعاتهم.

كما دعا الحكومة الشرعية إلى تحديد موقف وطني واضح من عبث التحالف في اليمن وتسمية الأمور بمسمياتها، و يدعو القوى السياسية الوطنية إلى إسناد الدولة اليمنية و البحث عن خياراتها في استعادة سلطتها ووجودها من براثن انقلاب الانتقالي ومموليه والذي لا يقل خطورة عن انقلاب الحوثي شمالا.


Create Account



Log In Your Account